نشأة و تطور الأعضاء التناسلية


جنس الجنين؟


يتحدد جنس الجنين منذ اللحظة الأولى للتلقيح بين النطفة المنوية و البويضة, و ذلك اعتمادا على الصفة الوراثية التي تحملها النطفة المنوية. لكن لا يمكن معرفة الجنس و التحقق منه الا بعد ظهور و نمو الأعضاء التناسلية, وذلك باستخدام فحص الأمواج فوق الصوتية Ultra Sound وذلك في الأسبوع العاشر الى الأسبوع الثاني عشر.

 

جسم الإنسان عبارة عن كتل من الأنسجة المتكونة من خلايا متراصة. تحوي كل خلية من خلايا الجسم على نواة تحمل في داخلها المادة الوراثية التي تحدد جميع صفات الإنسان. هذه الصفات محفوظة في داخل النواة في أذرع تسمى كروموسومات يبلغ عددها ثلاثة و عشرين زوج, اي 46 كروموسوم, يحملون الجينات الوراثية . و قد قسّمها العلماء الى 44 + زوج كروموسومات جنسية. فالذكر عبارة عن 44 كروموسوم + XY ,أما الأنثى فتحمل 44 كروموسوم + XX.

 

أما بالنسبة للخلايا الجنسية (النطفة المنوية و البويضة) فهي تحمل نصف هذا العدد,أي يحمل كل منهما 23 كروموسوم, و بالتالي اذا اجتمعوا كوّنوا الكروموسومات ال 46. تحمل النطف المنوية كروموسمين جنسيين إما (X ) أو ( Y), في حين أن البويضة تحمل كروموسوم جنسي واحد (X)  أي:

 

النطف المنوية 22 كروموسوم وكروموسوم (X) أو (Y)  + البويضة 22 كروموسوم و كروموسوم X

 

و بالتالي عندما تجتمع النطفة المنوية مع البويضة فإن المحدد لجنس الجنين هو الكروموسوم الموجود في النطفة المنوية , فلو كان X كان المولود انثى XX, و لو كانت النطفة المنوية تحمل الكروموسوم Y فسيكون المولود ذكر XY. 

 




Facebook

البحث

 

فقرات الموضوع