أجنّة مُجمّدة أو فريش

فريق تناسُل

بداية..
خلال مرحلة أطفال الانابيب قد يتكون عدد كبير من الأجنّة الفائضة و التي تصلح جميعها للارجاع.. لكن من غير المعقول ارجاع عدد كبير من الأجنة للرحم 🙅‍♀️و التوجه العالمي الان هو ارجاع جنين واحد او اقل عدد من الاجنة للرحم لتفادي مخاطر الحمل بتوائم..!!
و في بعض الحالات التي يصبح فيها فرط استجابة المبايض للتنشيط قد يكون ارجاع الاجنة للرحم فيه خطر على صحة و سلامة الأم.. 🙎‍♀️
و هنالك ايضا حالات يتطلب دراسة سلامة صحة الاجنّة قبل ارجاعها للرحم. و قد تاخذ عملية الدراسة الجينية ايام او اسابيع 📅.. و هذه المدة من المستحيل ان تبقى فيها الاجنة في حاضنات مختبر أطفال الأنابيب..
و من هنا تأتي اهمية تجميد الأجنة ..👍
عملية التجميد ❄️..هي عملية لحفظ الاجنة لاستخدامها في المستقبل.. تدخل الأجنة المُجمدة في حالة سكون .. لا تنمو و لا تنقسم الخلايا.. تبقى كما هي .. و يتم حفظها في اسطوانات مخصصة تحوي النايتروجين السائل الذي تصل درجة الحرارة فيه الى 196 تحت الصفر .. لا يستطيع احد لمسه مباشرة فهو حارق من شدة البرودة و قد يتسبب بضرر كبير لانسجة الجلد في حال لمسه ..
اما بالنسبة للأجنة فكما تم شرحه في بوستات سابقة فهي عبارة عن كرة جنينية مكونة من عدد من الخلايا.. و خلال التجميد يقوم اخصائي علوم الأجنة بتجفيفها من السوائل و اضافة مواد حافظة حتى لا تتكسر هذه الخلايا بفعل التجمُد.. وبعد ذلك يتم حفظها و لعدد طويل من السنوات دون ان يتغير عليها شيء..!!
و حاليا يستطيع الازواج نقل هذه الاجنة المجمدة من عيادة لاخرى او حتى من بلد لآخر..✈️
عملية التجميد في السابق لم تكن بجودة عملية التجميد الان.. فقد حصل الكثير من التطور العلمي الذي ادى لزيادة فرص البقاء او "النجاة" بعد التجميد ليصل الى اكثر من 90 الى 95 %..
اما عن ايجابيات استخدام الاجنة المجمدة فهي سهولة استخدامها في اي وقت في اي مكان, و التجميد يتيح الفرصة لارجاع أجنة للرحم على عدة محاولات .. مثال : تم ارجاع جنينين للرحم و تبقى 10 أجنة منهم 7 أجنة صالحة للتجميد.. قد يتم استخدامها على 3 محاولات فكل محاولة يتم استخدام جزء من هذه ال 7 أجنة المجمدة
الان نأتي لاجابة السؤال..
ان ارجاع الاجنة للرحم يتطلب بطانة رحم سليمة, وصلت للنمو الجيد المطلوب لانغراس الجنين.. و يتطلب جنين قوي و جيد الانقسامات.. و هرمونات الأم معتدلة نسبيا..
👈في حال تواجدد كل تلك الأمور يتم ارجاع الجنين.. سواء مُجمد او فريش Fresh..
يعتقد البعض انه في حالة ارجاع الاجنة المجمدة فان الجنين المجمد هو اقوى🏋️‍♀️, حيث انه تحمّل عملية التجميد القاسية و بالتالي فرصه اعلى ,, و ان جسم الام يكون اكثر هدوءا و اعتدالا من ناحية الهرمونات عن جسم الام خلال فترة تنشيط المبايض عند عملية سحب البويضات..🙋‍♀️
و يعتقد اخرون ان هناك مغامرة في تجميد الأجنّة و ان هناك فرص ان الجنين لا يحتمل عملية التجميد, و بالتالي الارجاع فريش Fresh هو الافضل..🤔
في عدة مراكز يتم استخدام سياسة Freeze All ❄️اي لا ارجاع و كل الاجنة للتجميد❄️..
و التجميد قد يختلف من مركز لاخر .. فبعض المراكز تقوم بعملية التجميد في اليوم الثالث من التلقيح و بعض المراكز تقوم بتجميد الأجنة في اليوم الخامس و السادس من التلقيح.. و لا يتم تجميد أجنّة اذا لم تكن ذات مواصفات جيدة من ناحية النمو والانقسامات..
في بعض الأحيان قد تكون الأجنة مناسبة أو ملائمة للارجاع للرحم لكنها غير مناسبة للتجميد🤔.. ولنوضح الصورة أكثر, في اليوم الخامس من تطور الجنين يجب ان يصل الجنين الى مرحلة تسمى بلاستوسيست Blastocyst..و هناك توصيات علمية ان البلاستوسيست لا يتم تجميدها في مرحلة مبكرة و يجب الانتظار عليها حتى تتوسع و تصبح أكبر حجما Expanding Blastocyst وتتمايز خلايا المكونة للجنين و الخلايا المكونة للمشيمة ..
فاذا لم يحصل هذا التوسع للجنين و بقي في مرحلة مبكرة Early Blastocyst اوMorula او Cavitating بعض المراكز لا تقوم بتجميدها بحسب التوصيات العلمية التي يتم اتباعها في المركز و قد يتم الانتظار على مثل هذه الاجنة ليوم اضافي لاعطاء الجنين فرصة أخيرة قبل الاتلاف.. فمرة اخرى هذه الأجنة قد تكون جيدة و ملائمة للارجاع لكنها ليست ضمن تصنيف الأجنة الجيدة للتجميد!!📋
في النهاية هنالك عدة مدارس او اساليب تستخدم في علاج العقم و اطفال الانابيب.. وكل مدرسة او اسلوب له ابحاثه العلمية و مرَاجعه و نتائجة العملية التي يعتمد عليها في معالجة و تقييم الحالات..
افيدونا بتجاربكم و خبراتكم الشخصية .. ايهما افضل برايكم؟